مقالات
التعديلات الدستورية و"قانون تغيير العقليات" / علي المختار اكريكد
الأربعاء, 19 أبريل 2017 14:26

altيبدو أن مسار المواقف من التعديلات الدستورية قد اتخذ منحنيات متباينة و في اتجاهات عدة، ما بين رافض متحمس يدعي (حرمة المساس بالدستور المقدس)، له في ذلك "منطلقاته" و قيمه وعقلياته التي يبني على أساسها رفضه المطلق أو (المراوغ) لهذه التعديلات، و ما بين داعم متحمس ، ينطلق هو الآخر من عقليات تبدو –إلى حد ما- مخالفة  بل و متناقضة مع منطلقات و قيم وعقليات الطرف الرافض. و هناك طرفان آخران (نائمان)، أحدهما صامت متربص ينتظر، لم يتخذ بعدُ موقفا نهائيا (معلنا) في انتظار تحديد ملامح الاتجاه الغالب بعد بدء التحضير الفعلي لعملية الاستفتاء، و الدخول في معمعان معركة التصويت، و ثانيهما يبدو (لا مباليا) و كأن الأمر لا يعنيه من قريب و لا من بعيد، و ربما يظل على تلك الحال، أو ربما حملته رياح السياسة و أمواجها العاتية لتقذف به –راغبا أو مرغما- على ضفاف أحد الطرفين السابقين (الرافض أو الداعم). 

التفاصيل
الاستفتاء واختبار الثقة ؟! / د.أحمد ولد محمد السالك الداه
الثلاثاء, 18 أبريل 2017 14:11

altإذا كان الاستفتاء الشعبي حسب فقهاء القانون  هو" تقليد ديمقراطي قوامه اقتراع عام مباشر يدعى إليه الناخبون للفصل في تعديلات ذات طبيعية تشريعية أو دستورية أو حتى ترابية..." فإن لجوء رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز إلى الاستفتاء الشعبي وفقا للمادة 38 " لرئيس الجمهورية أن يستشير الشعب عن طريق الاستفتاء في كل قضية ذات أهمية وطنية." يعتبر تأكيدا صريحا منه على احترام الدستور والقانون وإرادة الشعب صاحب السلطة ، ورغبة في إشراك كافة المواطنين وعدم تجاوزهم في القضايا المصيرية ذات الأهمية الكبرى.

التفاصيل
تعليقا على بيان المنتدى / عثمان جدو
الثلاثاء, 18 أبريل 2017 14:05

altيشكل الاختلاف في المواقف والرؤى والطرح سمة بارزة محمودة اتسمت بها الساحة السياسية الوطنية منذ سنين خلت ومثّلت دفعا إيجابيا طرأ على الحياة العامة للمواطن في الجمهورية الإسلامية الموريتانية. لقد استُهِل البيان الذي أصدره *المنتدى* باستنكار الحملة والدعاية والترويج للتعديلات الدستورية التي وصفها البيان بغير المعلنة!؛ وأضفى عليها طابع الجهوية والقبلية والعنصرية المعلنة دون خجل أو وجل، وهنا أسجل كما غيري يسجل أن كل دعاية قبلية وعنصرية مرفوضة تمام الرفض ومردودة على قائلها والملتحف بها؛ ثم إنها لا تمثل إلا الفم الضيق الذي تضوعت منه نتانتها وصدورها لا يعني مباركتها من طرف الحكومة ولا من المحكومين؛ إنما هو بالأساس تنوع فكري واختلاف في المشرب الثقافي وتفاوت في التجاوب السياسي والتفاعل الاجتماعي.

التفاصيل
ترك الدولة للمدنيين خطر على استمرارها / سيدي محمد ولد محمد محمود
الثلاثاء, 04 أبريل 2017 11:50

altكثيرا ما نسمع من بعض المهتمين بالشأن السياسي والمعارضين للأنظمة الموريتانية المتلاحقة أن إيجاد الدولة الحديثة (دولة العدالة الاجتماعية والرخاء الاقتصادي) مرهون باختفاء الجيش من حياتنا السياسية وإلى الأبد بيد أن هذه الفرضية التي ينطلق منها هذا البعض تحاول القفز على حقائق لا يمكن تجاوزها ذلك أن دولة موريتانيا ومنذ استقلالها وحتى اليوم لم توجد فيها مؤسسة مدنية حزبية كانت أو نقابية لها من احترام الشعب وقوة التأثير والحياد ما يوازي أو يقارب المؤسسة العسكرية فى حياة وقناعات المواطنين

التفاصيل
عزيز علي خطى ديكول وبسند أقوى/ محمدي ولد آم - خبير قانوني
الخميس, 23 مارس 2017 23:19

altلم يكتف الجنرال ديكول بما جاء في دستور الجمهورية الخامسة سنة 1958 من تقوية لمركز الرئيس في مواجهة البرلمان بعد ما سببه النظام البرلماني في الجمهوريات التي سبقته من عدم استقرار سياسي أثر على مختلف أوجه الحياة في فرنسا وأدخلها في حلقة مفرغة من تشكيل الحكومات وحلها، بل سرعان ما أدرك أن هذا الدستور رغم توسيعه للجسم الانتخابي الذي يختار الرئيس حيث لم يبق مقتصرا على أعضاء البرلمان فقط بل شمل أيضا أعضاء مجالس المحافظات وممثلين منتخبين من المجالس البلدية وغيرهم لم يحرر الرئيس من ضغوط البرلمانيين ولم يوفر للسلطة التنفيذية البيئة اللازمة لممارسة صلاحياتها في جو من الاستقرار والحرية..

التفاصيل
شجاعة القائد مفتاح النصر / ذ. محمد فاضل ولد الهادي
الخميس, 23 مارس 2017 15:38

altتوجهت أنظار الشعب الموريتاني و سياسيو البلد من شيوخ و برلمانيين و رؤساء أحزاب بمختلف مشاربها و مآربها إلى ما ألقاه فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز على مسامعهم من حديث شيق ينم عن مقام الرجل و مكانته و قدراته الفكرية و العقلية و السياسية و شجاعته و استقلاليته مجسدا بذلك مكانته كرمز للسيادة الوطن و كرئيس لكل الموريتانيين، حيث لم يبقى أحد  من أهل هذه الأرض المباركة إلا توجه بناظره للشاشة الصغيرة ليعرف و يفهم كيف يتصرف الرئيس مع قرار الشيوخ الثلاثة و الثلاثين الذين صوتوا ضد التعديلات الدستورية و وقعوا في خطإ سياسي فتحوا من خلاله بابا هم أحوج ما يكونون إلى غلقه.

التفاصيل
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>