مقالات
حوار حتى نهاية الطريق / عبد الرحمن محمد الأمين
الأربعاء, 05 أكتوبر 2016 14:48

altتساءل كثير من المهتمين بالشأن السياسي في الأقطار العربية عن سر هذا الحراك الجماهيري الذي هب فجأة (وهو بالمناسبة لم يكن مفاجئا) رافعا سقف المطالب حد الإطاحة بالعديد من الأنظمة التي ارتأت شعوبها أن الوقت أزف لإحداث الثورة عليها، معيدا إلى الواجهة تلك المطالب المشروعة من حرية وعدالة وديمقراطية، وإن كان لبعض هذه الشعوب ما يبرر ثوراتها نتيجة الظلم والمأساة وسفك المقدرات القومية لها، إلا أن بعض الحراك الثوري فيها أخذ اتجاهات عنيفة شكلت صدمة للطلائع المهتمة بإحداث التغيير الهادئ والسلمي، ما من ريب أن بعض القوى الإسلامية من خلال ماكيناتها الإعلامية ساهمت إلى حد كبير في تجييش مشاعر الكراهية وصبغ الثورات بطابع ديني وأحيانا طائفي ملغية بذلك فكرة الوطن الشامل ومقسمة المواطنين إلى مؤمنين وكفرة أو سنة وشيعة في أحسن الأحوال وهذا بالتأكيد يؤدي إلى متطرفين ليس فقط في صفوف الإسلاميين ولكن في الجانب الآخر الذي يزاد إيمانا بتقلص هامش التفاهم ، مما أثار شكوكا جدية بأن هذه التيارات تُعتبر الديمقراطية وسيلة وليست غاية.

التفاصيل
أختفى المختار السالم...لكنه تركَ أثراً طيباً / عبد الله ولد اتفاغ المختار
الاثنين, 03 أكتوبر 2016 23:16

alt"أثمنُ تذكر الإخوة والأصدقاء للغائب الحاضر في قلوبنا، منذ يوم اختفائه في الثالث من اكتوبر 1996 حيث جمعني به آخر لقاء قبل هذا التاريخ بيومين، وتحديدا في الفاتح من اكتوبر، حين التقينا من دون مواعدة، وتلك عادتنا، في بوحديدة...تجولنا معاً في الخيام المضروبة لحملة برلمانيات 11 اكتوبر، ولم آنس من أخي وصديقي المختار السالم (الصورة) ما يمكن أن أفهم منه كونه مُقدِمٌ على أمر مجهول..

التفاصيل
أيها المتحاورون ..!!! دعوا الثوابت وتدبروا المتغيرات..!!! بقلم: عبد الله ولد محمدو
السبت, 01 أكتوبر 2016 14:36

altدخلت عينة حصصية من الطيف السياسي موالاة ومعارضة ناصحة طامحة للمشاركة فى حوار سياسي وطني افتتحه الرئيس مساء الخميس 29/09/2016 بقصر المؤتمرات بخطاب مقتضب هادئ النبرة جب نبرة خطاب النعمة الصدامي وأكد إرادة الحوار مع من حضر ودعوة من لم يحضر للإلتحاق بالقافلة التي انطلقت نحو آفاق التعديل الدستوري المرتقب وما يفضي إليه من استحقاقات.

التفاصيل
قراءة في وثيقة حزب التكتل / محمد الأمجد بن محمد الأمين السالم
الاثنين, 26 سبتمبر 2016 17:10

altطالعت الوثيقة الأخيرة التي أصدرها حزب تكتل القوى الديمقراطية واالتي يشي عنوانها بمضمونها: "التسيير الكارثي لنظام محمد ولد عبد العزيز" وخلاصتها هي : "نحن الآن أمام وضعية متفجرة يمكن أن تؤدي إلى حالة من الفوضى ...... وهو ما من شأنه أن يؤدي إلى أزمات في السيولة النقدية وتعطل جهاز الدولة وفي هذه الحالة سيتوقف النشاط الاقتصادي ".

التفاصيل
أَوًلُ مَا يَجِبُ عَلَي المُتَحَاوِرِينَ! / المختار ولد داهي
السبت, 24 سبتمبر 2016 17:07

altتتواتر التسريبات و "الصًالُونِيًاتُ" القريبة من  الموالاة و بعض أحزاب المعارضة علي أن اللمسات الأخيرة يتم وضعها هذه الأيام لانطلاق الحوار الذي ينتظره الرأي العام الوطني و يترقبه "الرقيب الإقليمي و الدولي" منذ فترة طويلة ظل خلالها  أملُ التواصل بين الموالاة و المعارضة يُقدم رجلا إلي دائرة اللقاء والتشاور و يتأخر خطوتين إلي مُربع "الثلاجة" و النسيان أو "مَلْعَبِ" السجال و السِبَابِ.!

التفاصيل
"التكتل" وعقدة الأرقام..!! / أحمد ولد محمدو
الأربعاء, 21 سبتمبر 2016 16:26

altلقد كشف البيان، الهزيل المعنى والمبنى لحزب "التكتل"، عن مدى الحقد وخيبة الامل التي يعاني منها البعض، جراء تمكن بلادنا من تجاوز الأزمة الاقتصادية التي عانت منها العديد من بلدان العالم بسبب انهيار أسعار المواد الأولية، حيث أننا تمكنا من استيعاب آثار الأزمة التي دفعت بالعديد من دول العالم لاتباع سياسات تقشفية، ظلت حكومتنا بمنأى عنها، بناء على السياسة الرشيدة التي تم اتباعها من طرف الحكومة بتوجيهات من رئيس الجمهورية والتي ساهمت في ترشيد الموارد التي تم الحصول عليها خلال سنة الرخاء التي سبقت الأزمة، فكان هذا العبور الآمن مؤلما للبعض و غير قادر على استيعابه وفهمه.

التفاصيل
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>