تواصل والزخم الاعلامي / أحمدو ولد شاش (تدوينة)
السبت, 23 ديسمبر 2017 15:11

altفي الوقت الذي نتابع فيه فعاليات مؤتمر تواصل، نتذكر شهداء العمل الخيري في منظمة الرحمة، وما قدمه الشهيد أحمدو ولد عبد العزيز من عمل خيري ونفعي للشعب الموريتاني والطبقات الأكثر هشاشة وفقرا وأسرهم المحتاجة.

 وننتهز الفرصة لنبدي عجبنا واندهاشنا من دروس وعظ وإرشاد، فطرت القلوب، وأخضلت اللحى، ودمرت الهمم الدنيوية، لكنها لم تثن أصحابها عن بذخهم وحبهم المال حبا جما، وعن اقتنائهم آخر موضات الأزياء جمالا وغلاء ...

أنا لا أقصد حب التقشف ولا الدعوة إليه، ولكن ألفت الانتباه إلى التناقض الصارخ بين ما نقول وما نفعل وما نوظف فيه ديننا وما تؤول إليه شعبيتنا وحبنا للجماهير، في الوقت الذي لا نستطيع أن نجود عليها بكاس ماء ولا أقل من ذلك ...

نعلم أن تواصل يمثل الجناح السياسي لحركة الإخوان، وأن هذه تملك من وسائل الدعم اللوجستي، ما يجعلها قادرة على تمويل حملات تعجز عنها أغلب الدول الإفريقية ...

وطبيعي أن يكون الدعم القطري والتركي والرعاية البريطانية، وما فاءت به الزكاة ومنظمات رعاية الأيتام والمحتاجين، وما يوفر من تبييض الأموال عن طريق الصيدليات والصرافات، كلها تشكل ظهيرا ماديا قويا يتم من خلاله تنظيم مؤتر وفق النظم الحديثة، وتستأنف قناة المرابطين بثها، ويخلق هذا الزخم الإعلامي ليتبين أن المواطن وهمه ومشاعله أشياء ثانوية، والتمظهر كما كيفا أشياء جوهرية ...

رحم الله أهل الخير ومن يحب الخير ومن يؤثر على نفسه ولو كان به ما به... وعفا الله عمن يكسر القلوب إذا تكلم وتلطف، ويفحش إذا فعل واستقوى...