"أسنيم" تمنح 15 مليار لـ"النجاح" مقابل قطعة أرضية في دار النعيم
الخميس, 07 نوفمبر 2013 09:54

انواكشوط - / كارافور

في أغرب صفقة من نوعه، أقرت شركة "النجاح" المملوكة لرجل الأعمال أحمد سالك ولد أبوه، المعروف ب"الصحراوي"، بحصولها على قرض (ذكرت وسائل إعلام في وقت سابق أنه يبلغ 15 مليار أوقية)

 من شركة "أسنيم"، مقابل قطعة أرضية من مقاطعة "دار النعيم" لا تزال تستغل لصالح المطار القديم. وتشهد أراضي منطقة دار النعيم ومنطقة كارفور هبوطا غير مسبوق في أسعارها بسبب مياه الأمطار ومياه البحر التي تهددها بالغرق، والتي حولت المنطقة إلى مستنقعات آسنة.

ومن المثير أن يوجد أي مبرر لبيع قطعة أرضية بنواكشوط مقابل 15 مليار أوقية، أحرى أن تكون هذه القطعة في مقاطعة دار النعيم الشعبية، والغارقة في المستنقعات.

ونقلت وكالة "الطواري" مضمون اليوم الصحفي الذي نظمته شركة "النجاح" لبعض الصحفيين في محاولة منها للتغلب على فضيحة صفقتها المثيرة مع شركة "أسنيم".

وقالت الوكالة في برقية لها "وعن قضية قرض أسنيم المثيرة للجدل، أكد المسؤول المالي للشركة الشيخ ولد محمد صالح حصولها على قرض من شركة أسنيم مقابل أرض من مطار نواكشوط القديم مملوكة لشركة النجاح وأن شركة أسنيم كلفت شركة النجاح بإعادة بيع هذه الأرض وهو أسلوب غريب أثار الكثير من التساؤلات لدى الصحفيين".

وكانت منسقية المعارضة الموريتانية قد أثارت ملف هذه الصفقة التي أسمتها ب"المشبوهة" و"التي دارت في الظلام"، وفق المنسقية، التي نددت بإقحام شركة الحديد والمناجم الوطنية في استثمارات مرتجلة ولا علاقة لها بمجال استثماراتها.

المحيط