احباط عام من لجنة الانتخابات بموريتانيا
الأحد, 03 مارس 2013 18:29

أعرب عدد من السياسيين والرسميين عن احباطهم من تعامل اللجنة المستقلة للانتخابات بموريتانيا مع المواعيد الانتخابية والشركاء الفعليين لها بعد شهور من تشكيلها اثر حوار سياسي بين الأغلبية وبعض أطراف المعارضة.وقالت مصادر سياسية من الأغلبية الحاكمة إن الرئيس مصدوم من بيان اللجنة "التحليلي" الذي صدر نهاية الأسبوع المنصرم، وإنه أعطى أوامر سياسية بسحبه من التداول الإعلامي بعد ساعات من نشره.

وعلل الرئيس الأمر بأن المهم هو قرارات اللجنة وليست بياناتها التحليلية!. من جهة ثانية سخرت أوساط سياسية وأكاديمية من بيان اللجنة المستقلة للإنتخابات. وقال أحد السياسيين لوكالة الأخبار إن لجنة مركزية للانتخابات تعجز عن تحديد موعد محدد للتصويت أو انطلاقة الحملات الدعائية في انتظار أمر من الحكومة، لايتوقع منها إعلان خسارة رئيس أو حزب حاكم في أي استحقاق قادم بموريتانيا!. ويقول بعض المتابعين للشأن الإنتخابى بموريتانيا إن اللجنة عجزت عن تحديد موعد انتخابي تطالب كل الأطراف به، فكيف ستستطيع إعلان نتائج ستكون كل الأطراف السياسية مختلفة عليها بشكل كبير في ظل التجاذبات القائمة. وتنقل بعض الروايات عن الرئيس قوله إنها لجنة محبطة، وإن تغييرها أولوية لكن قد يتأخر إلى غاية تحديد الأطراف المشاركة في الانتخابات لاختيار بعض الشخصيات التوافقية بين جميع الفرقاء السياسيين.