ولد غـده أبـرز داعمي نظام ولد عبد العزيز
الاثنين, 17 يوليو 2017 17:55

altنواكشوط ـــ كارفور /

منذ تولى الرئيس محمد ولد عبد العزيز الحكم في موريتانيا برزت مجموعة من رجال الأعمال في دعم حكمه بشكل قوي ومستمر، حيث ساهم ذلك الدعم بشكل كبير في انجاز الكثير من المشاريع التنموية الهامة، وخاصة المشاريع

 التي تهدف إلى الرفع من المستوى المعيشي للطبقة الفقيرة الهشة من المواطنين، بالإضافة إلى مضاعفة رجال الأعمال لدورهم كمستوردين من الخارج للمواد الاستهلاكية الضرورية، والبضائع الأساسية للأسواق الموريتانية. 

كما ساهم رجال الأعمال بشكل كبير في دعم سياسة نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز حيث تولوا نصيب الأسد من تمويلات الحملات الانتخابية (رئاسيات، نيابيات،بلديات) بالإضافة إلى الدعم المستمر لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، وأحزاب الأغلبية الداعمة للنظام.

ولم يختصر دعم رجال الأعمال لنظام ولد عبد العزيز على ما تم ذكره آنفا، بل قاموا باستغلال علاقاتهم الاجتماعية الواسعة لصالح النظام، ونجحوا في ضم بعض الأحزاب السياسية، والكثير من الشخصيات السياسية البارزة في المعارضة، إلى صفوف داعمي نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز، بالإضافة إلى ألاف الناخبين الموريتانيين الذين صوتوا لصالح الرئيس ومرشحي نظامه. 

وتتفق الأطراف المتتبعة والمراقبة للشأن السياسي والمالي في موريتانيا على أن رجل الأعمال سيدي محمد ولد غـده هو أبرز رجال الأعمال الموريتانيين دعما لحكم الرئيس محمد ولد عبد العزيز منذ توليه السلطة إلى اليوم.