مصدر: ولد عبد العزيز أغضبه قمع المعارضة وهم بإقالة وزير الداخلية
الجمعة, 28 يوليو 2017 16:06

altنواكشوط ـــ كارفور /

قال مصدر شديد الاطلاع ان الرئيس محمد ولد عبد العزيز أغضبته الأحداث الأخيرة التي جرت في نواكشوط وتعرض خلالها بعض رؤساء وشباب المعارضة للقمع والتنكيل من طرف رجال الأمن الوطني.

وأكد المصدر لوكالة كارفور أن ولد عبد العزيز كان على وشك إقالة وزير الداخلية لكنه تراجع عن ذلك حفاظا على مصداقية الحكومة الحالية التي يتولى أعضاؤها قيادة حملة التعديلات الدستورية..

وقال المصدر إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز أعطى أوامره بالترخيص لمسيرات ومهرجانات المعارضة الرافضة للتعديلات الدستورية، وحظر من التعرض لأي شخص إلا في حالة ارتكابه لما يخالف قوانين الدولة.