رئيس الجمهورية يؤدي زيارة هامة لمقاطعة تغرغ زينه
الاثنين, 09 أكتوبر 2017 12:58

altأدى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الاثنين زيارة تفقد واطلاع للعيادة المجمعة بمقاطعة تفرغ زينة بولاية نواكشوط الغربية.

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله من طرف وزير الصحة البروفيسور كان ببكر ووالي نواكشوط الغربية وعمدة تفرغ زينة والمدير الجهوي للصحة بنواكشوط الغربية وعدد من اطر قطاع الصحة.

كما كان رئيس الجمهورية موضع استقبال حار أمام مدخل العيادة من طرف المواطنين الذين رفعوا شعارات أشادت باهتمامه بتقريب الخدمات الصحية من المواطن ومتابعة سيادته لمستوى أداء المرافق الصحية.

وتجول رئيس الجمهورية في مختلف مصالح العيادة وتلقى شروحا مفصلة حول الخدمات الصحية التي يقدمها هذا المرفق، كما عاين مختلف التجهيزات الطبية التي يتوفر عليها ،وتعرف من القائمين على العيادة على أبرز المشاكل التي تواجهها والحلول المقترحة للتغلب عليها وكذا الجهود المبذولة للتحسين من أداء المنظومة الصحية بصورة عامة .

ويعود إنشاء العيادة المجمعة إلى سنة 1973 ، وعرفت بنيتها التحتية خلال السنوات الأخيرة تطورا ملحوظا انعكس على مستوى الخدمات التي تقدمها، وبحكم موقعها الجغرافي وما تتوفر عليه من تجهيزات ولوازم طبية ، تستقبل العيادة المرضى والمصابين من مختلف أنحاء العاصمة مما يساعد في تخفيف الضغط على مستشفيات العاصمة .

وتقدم العيادة المجمعة المصنفة في فئة (أ) من المنظومة الصحية الوطنية، أزيد من 3000 استشارة شهريا في جميع المجالات، ويعمل بها طاقم يتكون من أربعة أطباء عامين من بينهم طبيب رئيس، وثلاثة متخصصين وتسعة ممرضي دولة وثماني قابلات وستة عشر ممرضا اجتماعيا وخمس مغذيات أطفال وفني متخصص وخمسة ممرضين اجتماعيين مساعدين إضافة إلى عدد من المعاونين.

وتتوفر العيادة المجمعة على قاعات للإستشارات والتمريض والحجز والاستقبال والتوجيه والحالات المستعجلة ومختبر وجناح للتوليد وصيدلية كما تضم أقساما لعلاجات أمراض الأنف والأذن والحنجرة و أمراض الجلد والعيون ومرضى السكر وأمراض الغدد وأمراض الأطفال والنساء والتوليد فضلا عن قسم للأشعة والتحاليل الطبية وجناح للخدمات الاجتماعية.

ورافق رئيس الجمهورية في هذه الزيارة عدد من أعضاء الحكومة ومدير ديوان رئيس الجمهورية ومكلفين بمهام ومستشارون برئاسة الجمهورية والمدير العام لتشريفات الدولة.

كما قام رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الإثنين بمقاطعة تفرغ زينه في ولاية نواكشوط الغربية، بزيارة تفقد لمركز تسجيل السكان التابع للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة.

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله مقر المركز، من طرف وزير الداخلية واللامركزية السيد احمدو ولد عبد الله ووالي نواكشوط الغربية السيد ماحي ولد حامد وعمدة بلدية تفرغ زينة السيدة فاطمة بنت عبد المالك والإداري المدير العام للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة السيد احمد ولد المختار بوسيف.

وتجول رئيس الجمهورية في قاعات التسجيل والأرشيف بالمركز واستمع من القائمين عليه إلى شروح مفصلة حول مختلف المراحل التي تمر بها عمليات تسجيل المواطنين والخدمات المقدمة لهم والوثائق المطلوبة لضمان تزويدهم بأوراقهم الثبوتية.

وحث رئيس الجمهورية القائمين على المركز على تسريع الإجراءات وتبسيطها والتعاطي الإيجابي مع جميع الحالات لضمان تزويد المواطنين بوثائقهم في أسرع وقت.

ورافق رئيس الجمهورية في هذه الزيارة عدد من أعضاء الحكومة ومدير ديوان رئيس الجمهورية ومكلفين بمهام ومستشارون برئاسة الجمهورية والمدير العام لتشريفات الدولة.

كما أدى رئيس الجمهورية صباح اليوم الاثنين زيارة تفقد واطلاع لثانوية الامتياز رقم 4 بمقاطعة تفرغ زينة بولاية نواكشوط الغربية.

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله الثانوية من طرف وزير التهذيب الوطني السيد اسلم ولد سيد المختار ولد لحبيب ووالي نواكشوط الغربية وعمدة تفرغ زينة وعدد من أطر قطاع التهذيب والطاقم التأطيري.

وتجول فخامته في مختلف فصول المدرسة ومخابرها وتعرف على طاقتها الاستيعابية والخدمات المقدمة للتلاميذ واستمع الى شروح من القائمين على هذا الصرح التعليمي حول جهود المتبعة لتحسين مستويات التلاميذ.

كما حاور رئيس الجمهورية بعض التلاميذ واستمع من الطاقم التأطيري للمدرسة لأهم المشاكل المطروحة والحلول المقترحة لها وأعطى تعليماته بضرورة تذليل كافة العقبات لضمان توفير خدمة تعليمية نوعية.

وتتوفر الثانوية على 24 حجرة دراسية ويزاول الدراسة بها 525 تلميذا من بينه 178 بنت يؤطرهم 30 استاذا إضافة الى طاقم إداري لتسيير الثانوية.

وتعتبر تجربة مدارس الامتياز التي انطلقت خلال السنوات الاخيرة تجربة مثمرة وذلك من خلال نسبة النجاح المرتفعة وجودة مستوى التلاميذ.

اطلس انفو