قيادي في حزب تواصل يستقبل ولد عبد العزيز في تيشيت
الجمعة, 01 ديسمبر 2017 15:28

altاستقبل القيادي في حزب التجمع الوطني للاصلاح والتنمية (تواصل) والنائب عن الحزب المختار ولد محمد موسى الرئيس محمد ولد عبد العزيز في مقاطعة تيشيت صباح اليوم.

وقد علق الحزب الذي يقود المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة (تكتل لأحزاب معارضة) تعليقا مقتضبا على القرار الذي فاجأ المراقبين قبل أيام من تنظيم الحزب لمؤتمره الثاني الذي سيخرج بقيادة جديدة ورئيس جديد حسب ما تنص عليه نصوص الحزب.

وقال الحزب إن "ماقام به النائب المحترم الدكتور المختار ولد محمد موسى من استقبال للرئيس في تيشيت هو تصرف فردي، ولم يتم التشاور فيه مع الحزب ولا مع كتلته البرلمانية؛ وعليه فإنه موقف شخصي لا يمثل الحزب ولا يمثل نوابه".

وأكد الحزب في التصريح الذي نشر بعد دقائق من ظهور النائب أنه ينتظر "عودة النائب المحترم للاستيضاح منه مباشرة حول دوافعه ومبرراته" حسب تعبير الحزب.

و ظهر القيادي التواصلي وهو يقف بجانب نواب الولاية من الحزب الحاكم (رغم أنه من ولاية داخلت انواذيبو) في خطوة تحمل موقفا جديدا لولد محمد موسى من النظام الذي يعارضه حزبه ويقاطع جميع أنشطته التي يحضرها الرئيس الحالي ولد عبد العزيز عدا منتخبي الحزب في المناطق التي يزورها الرئيس.

و معروف أن القيادي التواصلي ولد محمد موسى ينتمي لولاية داخلت انواذيبو التي سبق أن ترشح فيها وخسر الانتخابات حينها في مقابل مرشح الحزب الحاكم قبل أن يرشحه الحزب بعد ذلك في لائحته الوطنية ويدخل من خلالها البرلمان.

ومثل ولد محمد موسى الحزب في حكومة الوحدة الوطنية يونيو 2009 بعد اتفاق داكار حيث تولى حقيبة الشؤون الاسلامية.

م اليوم