جمعية الضاد تؤبن فقيد الأدب والإعلام محمد فاضل ولد عبد الدائم
الاثنين, 01 يناير 2018 15:15

altنواكشوط ـــ كارفور/

نظمت جمعية الضاد مساء الجمعة الماضي في فندق الخاطر أمسية تأبينية لفقيد الأدب والإعلام الأستاذ محمد فاضل بن الشيخ يحيى بن عبد الدائم رحمه الله.

وتميز حفل التأبين بحضور كوكبة من الشعراء والمثقفين البارزين في الساحة على رأسهم رئيس جمعية الضاد الدكتور ناجي محمد الإمام، بالإضافة إلى ممثلين عن وزارة الثقافة والإذاعة وقناة الموريتانية والوكالة الموريتانية للأنباء، وجمع غفير من أهالي وأصدقاء ومحبي  الفقيد محمد فاضل ولد عبد الدائم رحمه الله.

وبعد كلمة الافتتاح التي القاها رئيس جمعية الضاد متنبي موريتانيا ناجي محمد الإمام فتح المجال أمام المتدخلين للتعبير عن ما تركه رحيل الفقيد من حزن وأسى في نفوسهم، وعددوا جميعا الخصال الحميدة التي كان يتحلى بها منذ أن عرفوه، وأشادوا بمكانته الرفيعة في الساحتين الأدبية والإعلامية، وبما قدم من أعمال شعرية ونثرية غاية في الأهمية كان آخرها كتابه الموسوعة (لمشامل) الذي جمع فيه آلاف النصوص الشعرية لمختلف شعراء الحسانية قديما وحديثا.

وكان الدور الأبرز في حفل تأبين محمد فاضل للشعراء، وفي طليعتهم الشاعر المبدع اتقانه ولد النامي الذي يعود له الفضل الكبير في تنظيم هذا التأبين المتميز شكلا ومضمونا، كما كان لشعراء آخرين مبدعين حضورا متميزا نذكر منهم على سبيل المثال: محمد الأمين ولد لكويري وأعبيد ولد سالم ومحمد الأمين ولد أحمد دي والدوه ولد بنيوك والحسن ولد محم..

كما تميز حفل التأبين أيضا بوجود الأديب والإعلامي البارز لحسن ولد محمد الأمين على الربط، وبحضور لافت للأكاديميين والمثقفين ورجال الأعمال، بالإضافة إلى جمع غفير من مختلف الأطياف السياسية وشرائح المجتمع الموريتاني.